تصفح الوسم

العشق

أمنية مرسي.. تكتب: تخاريف واقعية.. الرئيس العاشق فرانسوا ميتران «2»

نُكمل في هذا المقال القصة المثيرة أحداثها للرئيس الفرنسي الأسبق "ميتران"، ورغم أن القصة ظاهرياً تبدو عادية بل ومكررة حيث يقع رجل متزوج وفي منتصف العمر في غرام شابة جميلة على اعتاب العشرين ويرتبط معها بعلاقة غرامية. ولكن إذا دققنا في تفاصيل

أُمنية مرسي.. تكتب: تخاريف واقعية.. الرئيس العاشق فرانسوا ميتران «1»

أنا شخصياً مؤمنة بأن مفيش حد بياكل التورتاية كلها.. بمعنى إنك لازم تضحي بحاجات في مقابل حصولك على حاجات تانية وهي دي الحياة وكلنا بنعمل اختياراتنا بناءً على ظروفنا وشخصياتنا وقناعتنا ودينا وحاجات تانية كتير ومن هنا مش بحب احكم على حد ولا

مريم مهنا.. تكتب قصيدة: صرخات الصمت

تلوم سكوتي وفي صمتي صرخات حتى لوتغفو حروفي هل تصمت الخفقات تلك التي تعزف على أوتار أنفاسك؟! اسأل النبضات هل تغرد بدون ألحانك؟! اسأل الروح هل تحلق بدون جناحيك؟! بدونك تسافر البسمات وتتراقص

محمود وائل.. يكتب: إختلاف

جاهز يا خال..؟! وقت القوافي المُعتمَة الحُب قِصه مِن الجَحيم تعذيبهاا ييدأ مِن هنا.. مِن كُن يكون أصبح فكان ل كيان ضَعيف بيهدنا مِن نوح بيندَه للنَجاه ل طوفان بيقتِل حِلمنا ل سنين عِجاف ماتعِدهاش إحساس بيقتل حُب

حنان العشماوي.. تكتب: أحبك

كلمة واحدة من أربعة احرف هى الدنيا وما عليها تُقال من قلب مخلص ولسانٌ صادق تعني جمال الابدية لا سيما إن قيلت لمن يستحق قُدسية معناها وخصوصيته.. من منا لا يتمنى ان يحيا من خلال أحرف تلك الكلمة وهل هناك زمن محدد للشعور بها. قد يُهيأ لنا

محمود وائل.. يكتب: حوا

مِن آخر مشهد فْ القَصه والناس بتحاول تستَوعِب.. تِلك التفاصيل مالقِتش دليل يوصِف حالها غير كونها بْتكسِر كُل دليل بْتداري جروحها عشان يضحَك فَبْتضحَك تلقائي بْضحكُه تدريجاً بْتموت أوجاعها علشان مايحسِش وينكِد

هناء العمصي.. تكتب قصيدة: مُثْقَلَة

مازالتْ مخالبُ الوقتِ تنهشُ الحنينَ وتُلهبُ الحُبَّ في أعينِ المَدى تُحَرِّكُ أصابعَ الثَّواني لتضغطَ على زنادِ بُنْدقيتهْ فَيُفَرِّقَ عصافيرَ المعاني ويطرُدَها من شرعية الحروفْ على ربْوةِ الأبجدياتِ

نانسي المنسترلي.. تكتب: نظرة عينيك

وكل ما أردته هى المساحة الصغيرة بين ذراعيك واكتفيت بعالمى الصاخب بصمت أنفاسك ودقات قلب عنقك وحركة صدغيك لم أتلهف على لمستك ! ولكن.. سكن الكون بداخلى، حين أرتحلت أفكارى لراحة كفيك راحتى بوجودك ! كتبت معانى

حقوق النشر والتصميم محفوظة لشركة هاشتاج مصر © 2019

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com