تصفح التصنيف

بالعربي أحلى

رنا أحمد .. يا من أحببت رواية جديدة بمعرض القاهرة للكتاب

استيقظت (وعد) من نومها وهى تُحاول أن تفتح عينيها وسط الظلام الحالك.. كانت لا تُريد الاستيقاظ خاصة بعد أن أصبح النوم هو مفرها الوحيد. اعتدلت فى جلستها وتنهدت ثم ازدردت ريقها، وبعدها أضاءت المصباح جانبها أعلى الكومود ليُنشر ضوءه الخافت

نهلة جمال.. تكتب: عذراء الليل (قصة قصيرة)

فتحت نافذة الغرفة الخشبية تستقبل آشعة متسللة من شمس النهار المختفية خلف جدران العمارات الشاهقة التي ألقت بظل حزين على بيوت الحارة وقلصت مساحة الرؤية للشارع الرئيسي، توشحت بعباءتها حالكة اللون حيث تغيب صفرة أزرارها خلف طرحتها المنقوشة

محسن صالح.. يكتب: اللون الأسود (قصة قصيرة)

الكل ينعتونني بالأسود زملائي في الفصل حتي أحد المدرسين في الفصل الدراسي نعتني بهذه الصفة أحيانا حينما أجيب بالخطأ علي أحد الأسئلة. مدرسة الألعاب البيضاء اللون وممتلئة الجسم والتي أندهش لبياضها هي وابنها معنا في الفصل الدراسي نادتني بهذه

نرمين دميس.. تكتب: العجز المر (قصة قصيرة)

يترقرق الماء على صفحة النهر الخالد الشاهد على قصص وحكايات رواها أصحابها أمامه أو كتبوها فى سطور التحفت بتلك الصفحة الهادئة المنطوية على أسرار كامنة داخلها لم ولن يعرفها أحد. تقف كعادتها فى ثوبها الأخضر الزاهى تشارك النهر حكايا وأحلام بل

نهلة جمال.. تكتب: ذبول (قصة قصيرة)

كم تمنيت أن تهديني زهرا أحمر، أرجواني، أن تقتحم أسوار قلاعي متسلقا بمرونة لاعب محترف للجمباز، يرنو لميدالية تتويجه بطلا هماما وحيدا في أرضي، حلمت مرة أن الزهر بقنينتي على مائدة الصباح حيث أحاديث الأماني الطيبة بيوم سعيد واستيقظت أبتاعه من

محسن صالح.. يكتب قصة قصيرة: جلسة بيع

كلهم جلوس في حجرة أمي، الشباك الخشبي الأخضر هناك، الدولاب الخشبي الأخضر كذلك.. دولاب ضخم يحمل كل ملابسنا القديمة والجديدة، كنا نختبيء فيه ونحن صغار من غضب أمنا، يرقد فيه ثلاثتنا أنا وأخي الأكبر وأختي الصغري التي دائما ماينادون عليها

نهلة جمال.. تكتب: وولِدَ القمر (قصة قصيرة)

تقف في الشرفة بجواره تناجي آلامها وتحادثه..  تعبت ألا يظهر لهذا الليل قمر؟ ألا تشق الكلمات طريقها اللحمي للخروج، فمنذ أعوام لا أعرفها وأنت هكذا، عينان وجريدة، يد ومائدة، جسد وفراش، حرمان من اللحظات وزراعة آهات صامتة تتنازع مع روحي وتحفزني،

حقوق النشر والتصميم محفوظة لشركة هاشتاج مصر © 2020

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com