‎أمنية مرسي.. تكتب: سيدة القارة العجوز

‎قد تمتلك النساء عقولاً غريبة ولكن حتماً عقول بعض الرجال أغرب.. “أنجيلا ميركل” المرأة الحديدية، ماما ميركل وسيدة القارة العجوز، كل تلك ألقاب حظيت بها ميركل خلال سنوات توليها لمنصب المستشارة الألمانية منذ عام 2005 وحتى الآن، ورغم ذلك لم يقيها هذا بعض التصرفات الصبيانية من الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”.

عام 2007 كانت المستشارة الألمانية ميركل في عامها الثاني في منصبها وكان لديها لقاء مع الرئيس الروسي بوتين، أثناء الاجتماع تفاجأت ميركل بوجود كلبة سوداء ضخمة من فصيلة لبرادور، ومعروف أن ميركل كانت صرحت قبل ذلك أنها تخشى الكلاب وذلك نتيجة مهاجمة كلب لها عام 1995.

بوتين وميركل.. والكلب

أعتقد أن بوتين حاول استغلال نقطة ضعف ميركل فعقد العزم على تخويفها. وحقيقة لا أرى ذلك إلا تصرفاً صِبيانياً، حيث سمح للكلبة “كوني” الدخول أثناء الاجتماع والاقتراب من ميركل بل ولمسها ايضاً. ولكن جاء رد فعل ميركل مختلفاً عن التوقعات حد الإحباط لبوتين. لم تتحرك ميركل مذعورة ولم تعلق على الأمر أو تُبدي أي اهتمام لوجود الكلبة وإن كان قد ظهر عليها ملامح عدم الارتياح.

‎لا أدري، هل كان يتوقع الرئيس الروسي بأن تقوم ميركل مذعورة صارخة طالبة العون؟ هل كان يخطط لوضع امرأة تصدرت صورتها غلاف جريدة التايمز الأمريكية تحت عنوان “أقوى امرأة في العالم” بل وتصدر اسمها قائمة الفوربس لمدة ثماني مرات بأنها “أقوى امرأة في العالم” في موقف محرج؟ أم كان يتخيل أنها سوف تتوتر ولن تستطيع أن تُكمل اللقاء؟

ماذا كان يتوقع من امرأة نجحت في أربع ولايات متتالية في تولي حكم أقوى دولة في أوروبا، امرأة انخفضت معدل البطالة في عهدها من 12.9% إلى 4.9% عام 2018. امرأة استطاعت أن تُنقذ عُملة اليورو والدول الأوربية اقتصادياً عام 2008، ماذا كان يتوقع منها؟

بالطبع لا أستطيع أن أجزم بإجابة صحيحة ولكن من هذا الموقف نستطيع أن نحلل جزءاً من شخصية بوتين وهي استغلال نقاط ضعف الآخرين وهذا مسموح به في السياسة ولكن قطعاً ليس بهذا الشكل السخيف.

‎بعد هذا اللقاء صرح بوتين لجريدة ألمانية أنه لم يكن يعلم أن ميركل تخشى الكلاب وأنه أراد أن يرحب بها ليس أكثر.. أما ميركل عندما تحدثت مع الصحافة الألمانية بعدما أثار الموضوع ضجة كبيرة قالت: “أنها تتفهم تصرف بوتين جيداً حيث أنه دليل على الضعف والخوف لأن روسيا ليس لديها اقتصاد قوي ولا سياسة قوية، روسيا فقط تمتلك الكلاب”.

‎رد سيدة القارة العجوز كان أشبه بالصفعات القوية الشديدة على خد الدب الروسي، ولكنه حتماً يستحق تلك الصفعات ربما يتعلم منها درساً وهو ألا يستخف بالنساء فقد أثبتن جدارة في كل المجالات في كل أنحاء العالم.

تعليقات
جاري التحميل...

حقوق النشر والتصميم محفوظة لشركة هاشتاج مصر © 2019

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com