هناء العمصي.. تكتب قصيدة: وهم مر من هنا

قال لي ذات يوم

إن ما اعشقه فيكِ ذلك الشيء المبهر

الذي ينام في أعماق قلبكِ

وغجريتكِ التي تخترق صمتكِ ودفؤكِ

 ليبدو لي جنونكِ البربري

وطفوليتكِ  التي تنامين

بها على أحراش صدري

تعلن عن رفضكِ للاستقامة الوهمية

كم عشقتكَ يا رجلا من وهم وحدود

وكم ثملت معك حتى العمى

كم  تمنيت أن اكبر معك

 مثلما يكبر البحر والموج

واتسع معك مثلما تتسع

 المساءات والصباحات

صوتك وكلماتك كانت ونيس وحدتي

أيا حليب اللوز المر وحبة القمح العربية

وجهك كان يملؤني ويعبر مسامات جلدي

فأصبح كغيمة بيضاء رخوة

أيها الرجل الذي يركض في

دمي باحثا عن دفء

لم يعد هناك لغة مشتركة

بين الحنين والأشواق

أصبح للحب لغة مؤجلة

يمارس بها الصمت والأنين في الظلام

فقد خسر الحب دفأه وأشواقه

فاحل قلبكَ دمه

تعليقات
جاري التحميل...

حقوق النشر والتصميم محفوظة لشركة هاشتاج مصر © 2019

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com