نانسي إبراهيم.. تكتب: كيلو بامية؟!

قليل البخت يلاقي العضم في الكرشة! والمتعوس متعوس حتى لو علقوا على ديله فانوس! والله حاجة تضحك أمثالنا الشعبية دية عالم لوحده بيحكي، ويوصف اللي ما نعرفش نوصفه بكلام منمق وجاد وتلاقينا بنجود بقي بشوية أفشات من أفلام على مقاطع من أغاني بنعمل سلطة مصطلحات خاصة بينا بتشبع رغبتنا في التعبير!

ونلعب كل يوم لعبة كيلو بامية مرة نشوف فيها مين اللي هيفضل في حياتنا ومين اللي يخرج منها ومرة نلعبها على الصبر ومرة على اللامبالاة ويا سلام كمان لو نلعبها علي نزعل مين ونصالح مين بقينا كلنا خطوات مش مدروسة بقينا كلنا دوائر متداخلة متشابكين ببعض وفي بعض وفي نفس الوقت بنحاول نفك ونهرب!

بنصحي كل يوم بقرار وعلى أساسه نرسم خطوات وأول ما يجي الدور نداخل خطواتنا في خطوات غيرنا بنغير كتير من القرارات والخطوات مش بقولكم خطوات مش مدروسة!

النهار ده أنا هكبر دماغي ومش هزعل من حد ولا هزعل حد وها أعمل كل اللي عليا حاسس أني مقصر في ده وده وهوب تلاقي نفسك دخلت جوا خطوات حد تاني مقرر العكس تماما!

فتزعل وتنجرح وتتغير ورد فعلك يتغير ويقولوا لك بقيت صعب التعامل كده ليه؟ وتلف الناحية التانية تقول لي اللي جمبك أنت أتغيرت كده ليه!

ونعيب على زمانا ومفيش في زمانا عيب غيرنا! ويقولك أكتر خسارة ممكن نخسرها لما نضطر نتحول لناس تانية غير اللي جوانا، أو نشك أننا غلط واللي قدامنا هو الصح! طالما رحت للشك يبقي فيه من عندك أنت كمان مشكلة يمكن خانك التعبير؟ يمكن ما صرختش بحقك صح أو يمكن سرقت حق بالغلط وقاعد في جيبك يعاتبك!

ايوه الغلط يوجع ويشوه كتير حاجات جوانا بس الألم اللي بسببه بيجرأنا وبيزيح التردد من خطواتنا ويشجعنا أننا منخافش نتغير بس مقلناش أن التغيير لازم يكون للأسوأ!

أحنا بنتلكك ولا أيه؟ خلينا خطوة ثابتة يا أبيض يا أسود وندي سبعين تمنين عزر وبعدين نهجم بأخلاقنا نهجم بقرارتنا اللي مش عايزين نحيد عنها! ما يمكن اللي قصادنا كمان خايف ومش عارف يقرر!

محدش كبير على الغلط ومحدش كبير عن الاعتذار بس كلنا كبار على التلكيك! مش حلوة التلكيك تمشي معك مسكنات؟ يعني تضايق اللي قدامك وتخد ببق مياه كبسولة ما أصله ضايقني هو اللي غيرني! يعني هو أقوي؟ طيب ما بتعملش زيه من الأول ليه؟ مش سيئ من الأول ليه؟

طيب نلعب كيلو بامية كمان مرة؟ دائرة معارفك، أصحابك وأهلك مين جوه ومين بره؟ نكتفي بمين؟ نعتزل مين؟

خفت من الفكرة خايف من الوحدة؟ خلاص اللي مش عجبك غيره! قومه عدله بس أستني خد معاك بالمرة كام قرار على كام خطوة وشوية ردود أفعال من عندك غيرها.

أنت مش كامل وبصراحة اللي جمبك زعلان منك وبيفكر هو كمان يتغير معاك فألحقه!

كن هين لين بس متكنش عبد الله الضعيف ربك ما بيحبش الضعاف! وأرجع وأقولك أخد الحق حرفة بس سرقة الباطل بحجة الحق كذبة كلنا نفسنا نصدقها!

تعليقات
جاري التحميل...

حقوق النشر والتصميم محفوظة لشركة هاشتاج مصر © 2020

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com