معاذ المومري.. يكتب: براءة آّنِثـًـى

 

 

يا أنتي يا من نرتوي بجمالها

هّل لي أكُونَ بزهّرَكِ مُتَعطّرا

 

روحُ البرآئةِ والبِرِيقُ خُدودها

وهُيآمُ شَفَتيهآ مُغَدّقُ بِالنّدى

 

نظراتُ عينيها تحّكي غرامها

وكأنها بُسّتآنَ يعّشَقهُ الهوى

 

ثِمآرُها جَنّه وسِرُّ فُتونها

بِالمنتصفْ قَمَراً وَثَغّراً فآتِنا

 

قد حيرتني في غُدودَ لِحونها

جعلتني أهّذي للدِرُوبِ مُغنّيا

Comments
Loading...