مريم مهنا.. تكتب: اَزِيْزُ الصَمْت

نُنْصِتُ لِأَزِبْيزِ الصمت
يُثَرْثِرُ.. تزمجر الحروف
في لحظاتٍ عاصفةٍ
تعوي فيها الرياح
تُحَلّقُ الانفعالات
فَوْقَ قِمَمِ الجبال
ثُم
تَهْوي في البراري و الوديان
تَسْتَعِرُ كَثَوْرَةِ بُرْكَان
يَحْرِقُ الماضي والحاضر
مَايَلْبَثُ أَنْ يُهَاجِرَ مُخَلِّفَاً دَمَار
لَحَظَاتُ الغَضَب
رَصَاصَاتُ بُنْدُقِيَّةٍ رَعْنَاء
نُصَوِّبُهَا
ظَنَّاً.. سَتُطْفِىء النّيْرَان!
نَتَعَجَّلُ ..وَنَرْتَكِب حَمَاقَات
لَنْ..
تُسْعِفَنَا الحُرُوفُ وَالعَبَرَات
فَنَنْدَم ..على نَزْفِ القَرَار
كَمْ..فَرَّقَتْ اخْوَة و خِلاَّن!
َدَمَّرَت حَضَارَات
وَشَتَّتْ بُلْدَان
لازَالَ الأَمَل
سَفِينَةً تَرْسُو
عَلَى شَاطِىء الأَمَان
يَنْتَحِرُ’ فِي اليَمِّ
اليَأْسَ وَالأَحْزَان
الأَمَل
شَمْسُُ تَخْتَرِقُ الأَرْوَاح
تَنْشُرُ البَسَمَاتَ ضِيَاء
فَرَاشَاتٌ تُرَاقِصُ الأَزْهَار
تزهر أَحلاَمِ البُسْتَان
يُلْجَمُ نَعِيْقُ الغِرْبَان
فَتُغَنِّيْ طُيُورِ الحَبِّ
نطرب بِلَحْنِ الوئام
يَتَرَدَّدُ صَدَاهُ
فَيَعُمَّ الجَمَال

تعليقات
جاري التحميل...

حقوق النشر والتصميم محفوظة لشركة هاشتاج مصر © 2019

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com