محمود وائل.. يكتب: إختلاف

جاهز يا خال..؟!

وقت القوافي المُعتمَة

الحُب قِصه مِن الجَحيم

تعذيبهاا ييدأ مِن هنا..

مِن كُن يكون أصبح فكان

ل كيان ضَعيف بيهدنا

مِن نوح بيندَه للنَجاه

ل طوفان بيقتِل حِلمنا

ل سنين عِجاف ماتعِدهاش

إحساس بيقتل حُب عاش

إن عاش ماعاش مايهمنيش

الكون بحالُه ماهزنيش

فاتهَز كوني بْ حُبها..

أرجو إلتماس المَعذِرة..

مَلعون قِصَصكُم كُلها

مين قال بإن الحُب خير

الحُب طيف لشيطان عَويل

مِن كَيد مَكر الماكريين

زنزن قُلوبهُم كُلهُم..

هَتعيش تموت مِن غير حياه

هَتكون فْ كون مالهوش وجود

هَتقول بَحِب ي ناس بَدوب

ويادوب تِفوق تِلقى العَدم..

مِن توب لتوب لكيان مافيش

مِن حُب حُب ماحَبِنيش

مِن ذنب عَشش مِن سِنين..

الحُب أذِن فْ القُلوب

بُغشامه قُمناا مِكَبرين

مين إبتدى مِناا الخِلاف

طب جاوبي مره وفهميني..

إيه اللي كان فيكي إختلاف..؟!

الإختلاف..

إنك حدود مِن غير حدود..

وطَريق بْتوه مِن أوله

إحساس مَريض بيشدني..

والأغرب إني بْحِنلُه

وعيون بْشوفهُم مُذنبين..

وبلاقي حُكمي فْ صفهُم

أوقات بَشوفِك بإختلاف..

وكتير بَشوفِك زَيهُم

إحساس بيبدأ مِنهُم..

وبينتهي بإنِك أهم

صوتِك وباء بيهدني..

فيضُمني فُ صورِة ألم

أرجو إكتفائَك يا زمن

النبض أصبح شيء أصم

وضلوعه شابِت مْ الخِلاف

ياللي إنتي زَيك زَينا

مِن نَفس تكوين البَشر

لو بَس لحظه تِفَسَري..

إيه إللي كان فيكي إختلاف؟!

تعليقات
جاري التحميل...

حقوق النشر والتصميم محفوظة لشركة هاشتاج مصر © 2019

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com