محمد عمر.. يكتب: فوزية.. أجمل أميرات مصر تزين طوابع بريد إيران

 

علي مر العصور دائمًا تكون حفلات الزفاف الملكية حفلات أسطورية تخطف الأنظار في كل بلدان العالم ومن أروع حفلات الزفاف الملكية المصرية حفل زفاف الملك فاروق والملكة فريدة عام ١٩٣٨ م، وحفل زفاف الأميرة فوزية أبنة الملك فؤاد الأول والملكة نازلي وشقيقة الملك فاروق الأول على ولي عهد إيران محمد رضا بهلوي، وعقد القران يوم 15 مارس 1939 م، وكان احتفالًا أسطوريًا شهدته القاهرة ثم سافرًا إلى طهران، واقُيم هناك احتفالًا أسطوريا أخر، واصدرت إيران خمسة طوابع بريد تذكارية بمناسبة هذا الزفاف عام 1939 م.

 

وكان يوم الاحتفال يومًا حافلًا ليس في تاريخ مصر وإيران بل في تاريخ الشرق فتزينت شوارع القاهرة ومبانيها بالورود والزينة وألوان الإضاءات المتنوعة والأعلام فكان كل مبني قطعة فاتنة من الأنوار وأطلقت المدافع إبتهاجًا بهذا القران السعيد، وغنت سيدة الغناء العربي أم كلثوم في قصر القبة أغنية خاصة احتفالًا بهذا الزفاف:

 

مبروك علي سموك وسموه

 دا تاج ايران والنيل الغالي

 ياللي القمر قال لك في علوه أغيب وتطلعي أنتي بدالي

يا بخت مملكتين بفرحكم الأثنين

 داعيين براحة البال وهدوه

 مبروك على سموك وسموه

 شافت عينينا يا قصر القبة زفاف مالوش في الدنيا مثيل

نادت بشير السعيد ولبى ونورت شمسك بالليل

بدى الأميرة وده الأمير يدوم صفاهم طوالي

دى أغلى درة لتاج منير وعرش في طهران عالي

تبارك الخلاق في الحسن والأخلاق

يا صحبة من ياسمين عطري جوه

مبروك على سموك وسموه

يا ليلة نادية يا ليلة ملوكي على سبعة عشر مليون

نالوا السعادة بنعمة أخوكي فاروق نصير للشعب وعون

ملك وطيب وكم آمال احيتها ذاته المحروسة

وعن قريب نشوفه خال لبكر منك يا عروسة

يعيد ليالي ملاح ويجدد الأفراح

ويشمله حنوك وحنوه

مبروك على سموك وسموه

يا أرض تنفرش لها جواهر منين ما تخطر ولا تميل

وكرمي للحسن الباهر يا بحر تبقي مورد جميل

صلي وسمي سبع مرات ونادي في الزمن الهادي

يا فرحة تحيي ما حد فات أعز من دول في مواني

حوالين بهاكي قلوب وعريسك المحبوب

بلغ المنى من سعده وتوّه

مبروك على سموك وسموه

 

ووصلت صاحبة السمو الملكي الأميرة فوزية فؤاد إلى سراي عابدين نحو الساعة العاشرة ترتدي فستانًا من الساتان الأبيض المزركش بالفضة وتمسك في يدها باقة جميلة من الزهور.. ثم عقد القران فضيلة الشيخ الأكبر الإمام المراغي واهداه جلالة الملك هدية العريس شالًا ثمينًا من الكشمير ووزعت علب الملبس الفاخرة.. ووقفت الأميرة بجوار العريس وجلالة الملك فاروق في شرفة قصر عابدين ترد تحية الجماهير.. وتلوح بمنديل أبيض في يدها وهي في غاية السرور.

 

وبعد زفافها بما يقرب من عامين تقلد زوجها محمد رضا بهلوي عرش إيران بعد أن تنازل والده عن العرش وغادر إيران منفيا إلي جنوب افريقيا فأصبحت الأميرة فوزية هي إمبراطورة إيران وانجبت بنتها شاهيناز بهلوي.

 

وفي عام ١٩٤٥ أعلن في القاهرة طلاقها من شاه إيران وفي مارس ١٩٤٩ م، تزوجت من العميد إسماعيل شيرين وهو أمير من أسرة محمد علي وكان آخر وزير للحربية قبل ٢٣ يوليو ١٩٥٢ م، وأنجبا نادية وحسين.

 

وبعد نهاية العصر الملكي في مصر وإعلان قيام الجمهورية أقامت الأميرة في سموحة بالإسكندرية حتي توفيت في يوم ٢ يوليو ٢٠١٣ م، عن عمر يناهز ٩١ عامًا، وشيعت جنازتها من مسجد السيدة نفيسة، ودفنت بمقابر أسرة زوجها إسماعيل شيرين.

 

الأميرة فوزية في شرفة قصر عابدين ترد التحية علي الجماهير مع ولي عهد إيران محمد رضا بهلوي والملك فاروق
الأميرة فوزية في شرفة قصر عابدين ترد التحية علي الجماهير مع ولي عهد إيران محمد رضا بهلوي والملك فاروق

 

 

جانبا من مظاهر احتفال الشعب ومجموعة من العربات المزينة بالزهور أثناء مرورها بميدان عابدين
جانبا من مظاهر احتفال الشعب ومجموعة من العربات المزينة بالزهور أثناء مرورها بميدان عابدين

 

 

جانبا من المائدة الرئيسيّة وتظهر جلالة الملكة فريدة وإلى يمينها ولي عهد إيران وعروسة الأميرة فوزية وإلى يسارها الأمير يوسف كمال
جانبا من المائدة الرئيسيّة وتظهر جلالة الملكة فريدة وإلى يمينها ولي عهد إيران وعروسة الأميرة فوزية وإلى يسارها الأمير يوسف كمال

 

 

الأميرة فوزية تزين طوابع بريد إيران

 

الأميرة فوزية بفستان خطوبتها على محمد رضا بهلوي

 

الأميرة فوزية في حفل زفافها على الشاه محمد رضا بهلوي

 

الأميرة فوزية

 

الشعار الملكي للأميرة فوزية

 

الأميرة فوزية وبنتها شاهيناز

 

الأميرة فوزية وبنتها وزوجها شاه إيران

 

الأميرة فوزية مع زوجها إسماعيل شيرين وزير الحربية
Comments
Loading...