مايسة رضا.. تكتب: ناس وسطنا.. مدرسين مصر

سرحت في بيت الشعر (كاد المعلم ان يكون رسولا).. ولقيت المعلم لما يكون قدوة ومثل أعلى في العلم والمظهر والاخلاق دا من أهم صفاتهم.. وزي ما الرسل وصلوا رسالات ربانية.. المعلم بيوصل عدة رسايل دنيوية.. بيوصل قيمة من خلال شخصه ومظهره.. وعلم من خلال عقله.

فكرت في الكلام ده لما جائتني رسالة من مربي فاضل اشهد له بحسن الأدب والخلق رغم عدم التواصل المباشر معه.. وبيقولي ياريت تتكلمي عن المعلمين ورواتبهم!

عرفت أن راتب المعلم في حدود 1800 أو 2000 جنيه ربما يقل أو يزيد قليلًا.. عرفت من المربي الفاضل أنه لولا ورثه من عائلته ماكانش هيقدر يصرف على بيته بمرتب وزارة التربية والتعليم.

رساله موجعة صادمة.. اتمني أن الوزير طارق شوقي يسعى لوضع منظومة صارمة منظمة مع ضوابط لرفع دخل المعلمين والاستفادة من كامل الوقت داخل الفصل الدراسي مع الحفاظ علي هيبة المعلم من بعض الطلبه اللي ماشافوش ربع ساعة تربية في بيوت اهاليهم وتربية أهاليهم إن لزم الآمر في حالة التجاوز بحق المعلم ودا بنشوفه في فيديوهات من داخل الفصول الدراسية وإتخاذ إجراءات صارمة مع كل مخالف دون تراجع أو تهاون.

تتبعوا دخلاء المهنة من المرضي النفسيين سليطي اللسان وتوقيع عقوبات رادعة أيضا عليهم.. اوقفوا التهكم على المدرس في كافة الأعمال الفنية جميعًا..وساعدوا على نشر ثقافة احترامهم.

تفائلت لما شوفت لقاء تليفزيوني مع احد مسئولي تطوير المنظومة التعليمية وقال إنهم بصدد إعداد نظام يطبق قريبًا لرفع رواتب المعلمين مع تفعيل منظومة تعليمية صارمة.. اتمني.

أساتذه أجلاء ضاعت هيبتهم ووقارهم وحقوقهم جنب دخلاء المهنه مستغلي عملهم مستنزفي الاسر.. فيه فرق اني كولي أمر الجأ للدروس الخصوصيه بإرادتي نتيجة ضعف استيعاب أولادي.. وبين إني الجأ للدروس الخصوصية مجبرة نتيجة عدم الشرح سواء المتعمد من بعض الخبثاء أو نتيجة عدم الانضابط داخل الفصول.

احكموا الآمر يا وزارة التربية والتعليم وساعدوا المعلم أن يحافظ على علمه وبيته ومظهره.. موش ذنب رجال وسيدات التعليم المحترمين إنهم عملوا داخل منظومة إنهارت بإنتظام على مدار سنوات مضت وافقدت المعلم حقه وهيبته وأصبح البيزنس قبل التعليم وتعليم الأبناء تحول لعبء على الأسر وانعدمت الثقة في التعليم.. نحن في انتظار حل يرفع الحرج عن رجال وسيدات افنوا عمرهم في خدمة عملهم حتي لو كانت المنظومة غصبا عنهم مهتزه.. اكرموا مدرسين مصر اكرمكم الله.

تعليقات
جاري التحميل...

حقوق النشر والتصميم محفوظة لشركة هاشتاج مصر © 2019

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com