دكتور إسماعيل صيام.. يكتب: جورج البهجوري.. الشاهد الصامت

مما لا شك فيه أن المكان والزمان والاحداث وسرعة تدفق المعلومات له أثر مباشر في رؤية الفنان لمتغيرات عصره السياسية والاقتصادية والاجتماعية ومواكبة احداثها لذلك تأتي تغير المدلول السياسي للعلامات في فن التصوير بتجاوز الدلالات النمطية للعلامة وظهور دلالات جديدة بها سمة المرونة والتحول والتراكم والاختفاء الجزئي والهجرة والنفي .

منذ اللحظة التي يعرض فيها الفنان عمله التشكيلي، ويبدأ المتلقي بالتقاطه والبدء في فك شفراته الإبداعية، ويبدأ في اختياره لزوايا أو لقطات معينة من العمل الفني، ويبدأ في توسيع أو تقليص مجال الرؤية الخاصة به، وتحديد وإبراز بعض العناصر المتواجدة في عمق الصورة، هنا يجد المتلقي نفسه أمام خيار آخر حيث يتعين عليه في حالة وجود أكثر من علامة داخل العمل الواحد، تفسير علامة واحدة من هذه العلامات المتعددة فيقوم بعملية مونتاج لفك العلامات.

ويتحول الاختيار هنا إلى عملية تأليف وإنشاء ورؤية خاصة جديدة للعمل الفني وبالتالي عملية توحيد للخطاب المكون من عدة علامات أو دلالات ثم عزلها بشكل تحليلي عن سياق مكون من سلسلة غنية من العلامات المتشابكة بغرض تحقيق هدف معين، لذلك فإن العلامات التشكيلية هنا ليست مجرد مرآة تعكس العمل الفني، وإنما عبارة عن عملية تفسير له.

الفنان العالمي جورج البهجوري

 الفنان جورج عبد السميح بشاى شنودة ساليوس جرجس، اسم الشهرة “جورج البهجوري”، قرر أن يعيش فى مدينة يغرقها الفن ليتعلم ويدرس فاختار باريس.

الفنان جورج البهجوري من أوائل الفنانين التشكيليين الذين مزجوا فن الكاريكاتير بالفن التشكيلى، وأصبحت رسوماته مميزة. له أسلوبه الخاص الذى يميزه وروحه التلقائية فى جميع أعماله.

سافر إلى فرنسا ولكنه عاشق لمصر.. عاشق لمدينة القاهرة فهو يطوف فى شوارعها وحواريها وأزقتها يدون الحياة فيها ليترجمها إلى أعمال فنية من خلال لوحاته.. يتحرك هنا وهناك بشكله المتميز البدين وشعره الكثيف، فكل شىء ينم عن الحياة فى لوحاته. عاشق للحياة.

هو عاشق “لأم كلثوم” و”عبد الوهاب” و”حليم”، اللوحة الفنية هنا “أم كلثوم” رسم فيها الفنان “جورج البهجورى” المطربه الراحلة فى لوحة مستطيلة تظهر فيها المطربه وهي تشدو واقفتاً على خشبة المسرح. أظهر فيها الفنان قدرة “أم كلثوم” بالتعبير بوجهها أثناء الغناء وكشف عن انفعالاتها وحسها الفني.

لوحة ثومة للفنان العالمي جورج البهجوري

ركز الفنان على الوجه وحركة اليدين. رسم الفنان المطربة ترتدى فستان بالون برتقالي مطم بلون الاصفر، وفي يديها منديل بلون الابيض، ووجة المطربة مجموعة من الألوان المستخدمة فى خلفية اللوحة.

الخلفية تحتوى على مجموعة من الألوان الساخنة والميكرفون بلون الازرق لأمتصاص قوة الالوان الساخنة. استخدم الفنان سكينة المعجون بشكل خفيف والفرشاة للتعبير عن العمل الفنى.

لم يهتم الفنان بالتفاصيل فى الوجه ولكنه اهتم بالملامح التى تبرز شخصية المطربة، وهى من أساسيات لغة الكاريكاتير للتعبير عن هوية الشخصية المرسومة.

الفرقة الموسيقي مسيطر عليها اللون الاسود والابيض والالات الموسيقية بلون البرتقالي والاصفر نفس الالون التي ترتديها “أم كلثوم” لاحداث التوازن اللوني، العمل خالى من المنظور. تأثيرات سكينة المعجون الخفيفة فى العمل منحت حاسة البصر التأثير الجمالي في اللوحة.

 الخلفية مكونة من اللون البرتقالى والأصفر، بالتالي احدثت التباين الوني بين العناصر المكمله والخلفيه، ولكن الدرجة المسيطرة هى بقعة اللون البرتقالى بتواجدها بمساحة كبيرة في الخلفية باللوحة، ويظهر اللون الازرق وكأنه لون مشفر. قوة البقعة البرتقالية تحول الضوء إلى حالة مشعة خارجة من إطار اللوحة.

حول العنصر الرئيسى فراغا ليمنح الخلفية بُعداً عالٍ للرؤية.. الخلفية بروعة ألوانها والعنصر أقرب إلى رسالة رفض من الفنان ليفك أسره والتهمة التى لصقت به طوال حياته بأنه فنان أقرب إلى الكاريكاتير.

المساحة بها عنصر رئيسي وستة عناصر مكملة يملؤها ويسيطروا على القيمة الجمالية للفراغ من حولهم، ويتحاورا بهمس مع ألوان الخلفية.

الوجه خالٍ من التفاصيل الكلاسيكية ولكنه معبر عن المعنى والقيمة التعبيرية لتوصيل الرسالة والغرض من العمل الفنى.

الفنان “جورج البهجورى” يمتاز دائما بإثراء ألوانه وأسلوبه الذى يعود إلى البساطة، لكن القيمة التعبيرية هى أساس العمل مع قدرته الرائعة فى استخدام أدواته الفنية بمهارة عالية.. وفى كثير من الأحيان يعتمد على طريقة الأسلوب المصرى القديم فى بناء المسطح، فلوحاته مبنية على نسق التكوين بدون شكل المنظور.

فى هذا العمل “ثومه” المساحات اللونية المتناثرة على السطح تتحرك فى فراغ الخلفية وتصطدم ببعضها وتتلاصق وتُكون أشكالاً ليس بالمعنى الذى طرحه الفنان.

الخلفية ليس بها شخوص أو أشكال لكائن حي، لكن طبيعة الوحدات فى العمل تعطى احساساً بمكان واقع تحت قوة الضوء يحرك الفنان السطح فيعطى قوة للمكان وإيحاء بتواجد شخوص غير مرئيين فى الخلفية، شخوص لا يمكن تمييزها إلا على أنها أجزاء صغيرة متناثرة فوق السطح تختلط فيها الألوان الباردة بالألوان الساخنة لتشعر المتلقى بحالة المكان وأهمية الزمن ولحظات الانفعال.

تعليقات
جاري التحميل...

حقوق النشر والتصميم محفوظة لشركة هاشتاج مصر © 2020

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com