حنان هريدي.. تكتب قصيدة: مركب الأحزان

مش بس بني آدمين

تاهت فـ تفكيرها

ممكن كمان أقلام

تاهت فـ تعبيرها

بين السطور في بحور

تتمخطر .. األحزان

فـ قصيدة مدربكة.

متلخبطة األوزان

تفاصيلها متفصلة

نفس المقاس أحزان

صاحبها كان مغرم

فـ يوم من الأيام

مسك الزمان كفه

رسم له 100 سكة

لضحكة عاشها زمان

حدفه على مركبة

متحملة أحزان

باهت طريق مرساه

الطعم كان مالح

والاسم بس حياة

والتوهة فـ المعنى

السطر كان ساكت

ساكت بيسمعنا

والحبر كان باكي

وبكاه بيوجعنا

حكيت كتير ع الوجع

السطر كان صامت

من وجعه كان بيموت

يا ريته ما سمعنا

تعليقات
جاري التحميل...

حقوق النشر والتصميم محفوظة لشركة هاشتاج مصر © 2019

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com