ثريا النحاس.. تكتب: أنت كما ترى نفسك

فى كثير من الأحيان رؤية الشخص لنفسه توجهه لاتخاذ قرارات غير محسوبة.. وتزعزع ثقته بنفسه.. فالحالة النفسية والانفعالية للإنسان مهمة جدا عند اتخاذ أى قرار.. وعلماء النفس أكدوا أن أى قرار يتم اتخاذه  فى وقت الفرح الشديد أو الحزن الشديد ممكن ان يكون قرار غير سليم لأن الإتزان الانفعالى مهم جدا.

فأنت كما ترى نفسك لونظرت لنفسك نظرة إيجابية أى على إنها أسد مثلا ستاخذ قرارات شجاعة وجريئة وإن نظرت لنفسك نظرة سلبية على إنها قطة مثلا ستكون أكثر تخاوفا وتخلق الأسباب للعودة سريعا لمنطقة الآمان وهى عدم التغيير و والبعد عن اتخاء قرار فيه مجازفة.. ولكن كيف رأت ام توماس إدسون طفلها؟

لو كنت  ترى طفلك ذكى ولديه قدرات عالية على الانجاز سيحدث ذلك حتى ولو بعد حين.. والعكس بالعكس وهناك أمثلة كثيرة فى التاريخ تؤكد ذلك وأشهرها العالم الجليل توماس ادسون مخترع المصباح الكهرباء.. فقد حكم عليه الناس بالفشل لغرابة اسئلته وكثرتها.. ولكن أمه كان لها رأى آخر  فهى كانت دائما تقول له أنت مختلف أنت مميز وعندك قدرات تفوق كل ابناء جيلك وبدأت تحاول معه بالطرق التعليمية  التى تتناسب مع قدراته.. وبالفعل تمكن ادسون بثقة ام وطموحها بعد توفيق الله طبعا خلق طاقة إبداعيه وإيمان بمبدأ المحاولة الخطأ وتسجيل النتائج.. حتى تحقق الحلم والنفع للعالم بأكمله.

لا يوجد طفل ليس لديه قدرات بل كل الأطفال عندهم نقطة إبداع اواكثر.. المهم الإيمان والثقة فى هذه القدرات ومحاولة اكتشافها.. فعليك ايتها الأم الرائعة أن تثيرى انتباه طفلك دائما بالجديد وتلاحظى رد فعله وتسألى المختصين إذا صعب عليك تحليل أمر ما او الرد على سؤال معين.. المهم ان يكون طفلك هو محض اهتمامك دائما.. ونصب عينبك  وحاولى رؤية الجانب الايجابى وعدم التركيز على السلبيات وصدقينى بعد فترة من المحاولات الجادة للتحسن ستشعرى بالفرق وعليك بالدعاء.

تعليقات
جاري التحميل...

حقوق النشر والتصميم محفوظة لشركة هاشتاج مصر © 2019

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com