إيمان عادل.. تكتب: اتهامات قاتلة؟!

طفلي غير منظم.. أختك أفضل منك.. أنت دائم الفشل.. لاتفعل هذا.. أحمق.. جبان.. غبي.. أنت مش عاوز تفهم ليه.. أعمل زي أخوك.. أنت عمرك ما هتعرف تعمل حاجة.. أكيد مش هتنجح.. ايه يعني جبت جيد جدا.. اصمت أنت لا تفهم شئ وغيرها من الأتهامات التي تتوالى واحدة تلو الأخرى على أطفالنا والتي قد تكون عامل أساسي في اضطراب شخصية الطفل.

عندما يكشتف الوالدين إنهما سوف يكون لديهم طفل يكونا سعداء جداً وكأن هذا اليوم عيد بالنسبة لهم، ولكن قبل أن تأتي أطفالكم إلى هذه الحياة هل فكرتكم يوماً كيف تتم التربية والتنشئة الصحيحة؟ هل تسألتم أنتم على تحمل مسؤلية تربية أطفال؟ أم نحن ننجب أطفال لمجرد الإنجاب؟

قبل أن نوجه الاتهامات لأطفالنا علينا أن نحاسب أنفسنا – هل نحن نتصرف مع أطفالنا كما ينبغي؟

هل نراعي أنهم أطفال يكتسبون سلوكياتهم من البيئة المحيطة بهم؟

هل نقوم بمساعدتهم عندما يحتاجون أم نوجه الأتهامات فقط؟

كيف لنا أن نحكم على أفعال أطفالنا ونوجه لهم الأتهامات وما هم سوى أطفال جاءوا إلى هذه الحياة لكي يتعلمون من أخطائهم، لماذا نحكم عليهم ؟ فأنهم ليسوا بعبيد ولهم عقل يفكر ويتدبر إذا قمنا بوضع أساسيات لهم صحيحة بدل الحكم عليهم.

أطفالنا لم يختاروا من يكون والدهم ومن تكون والدتهم ولكن أنتم اختارتم أن يكون لديكم طفل فإما أن تكونوا على قدر من هذه المسؤلية إما لا تفعلوا.

الطفل الذي ينشأ على هذه الأتهامات في أغلب الأحيان يكون طفل إنطوائي فاقد الثقة في نفسه ويفشل في جميع أعماله أو أن يصبح شخص عنيف متمرد غاضب أو يكون لديه أي صورة أخرى من صور الاضطرابات النفسية التي تؤثر على حياته المستقبلية.

باستطاعنا أن نتهم أطفالنا باتهامات يحبونها مثل ( أنت تستطيع.. اعلم أنك ليس أقل من أحد.. أنت شجاع.. أنت بطلي.. أنت طفل ذات قلب طيب.. سأساعك لتخطي هذا الأمر.. قبل أن تتحدث فكر جيداً.. أنت ذكي ولكنك تحتاج لبعض التدريبات.. ستنجح.. ستكون في يوماً ما شخص ذات قيمة.. فكر في شئ يساعدك لحل هذه المشكلة.. تحدث معي وعبر عما بداخلك.. هيا نلعب معاً.. غرفتك غير مرتبة ما رايك أن أعطيك بعد الإرشادات لتنجز ترتيبها.. وغيرها) نحاول دائماً وبقدر من الإمكان أن نحفز أطفالنا بصورة إيجابية أن نشجعهم دوماً ونعطيهم بعض الحلول لمساعدتهم على التفكير بدلاً من أن نتهمهم ونغلق عليهم دائرة اتهامتنا لهم.

نحن قادورن على تحويل فشل أطفالنا إلى نجاح عظيم ، وقادرون أيضاً على تحويل نجاح أطفالنا إلى فشل زريع وسواء كان نجاح أو فشل فعلينا أن نحاسب أنفسنا دوماً ونتعرف جيداً على قدرات أطفالنا وإمكانيتهم والتطوير منهم.

تعليقات
جاري التحميل...

حقوق النشر والتصميم محفوظة لشركة هاشتاج مصر © 2019

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com